العدد الاول

Comment

  • السلام عليكم .. الحمدلله على كل حال من سنة 2012 وانا اسمع الكثير عن برنامج المشروعات الصغرى والمتوسطة الى الان لم يحدث شى فعلى لحل مشكلة البطالة والعائلات التى ترغب فى التحول للانتاج مافيش جهة مسئولة اخدث على عاتقها جمع بيانات الراغبين فى الدخول لهده المشاريع اون لاين على موقع الالكترونى خاص بالبطالة والراغبين حقا فى انشاء مشاريعهم الخاصة فعلا وتقديمها الى وزارة العمل والتأهيل و مصلحة التسجيل العقارى ووزارة الاقتصاد والصناعة والزراعة ولا ننسى الصناديق الداعمة لمثل هده المشاريع او حتى اصحاب روؤس الاموال المخزنة فى منازلهم لان المصدقية ماعدش فيه بنها وبين المصارف وعدم تسهيل الاجراءات لاتمام هده المشاريع وقعد الشاب الليبيى حائر عنده الارض الى هى اساس فى كل مشروع اسثتمارى و ماعنداش الموارد المالية كيف يقيم عليها مشروعه الى يحلم به ان متاكد ادا بادرتم بهده الخطوة سوف يتم القضاء على اكثر 50% من البطالة فى ليبيا الى اغلبها خريجى جامعات ومعاهد عليا العالم الثانى فى يومين يأسس شريكته الخاصة وان لاين على الانترنت علاش مافيش خدمات حتى بدل يومين خدو شهر غير ديروا حل للشباب الطموح الى يبى يحقق مشروعه وكلها تستفيد ويفيدو ا الوطن حنى مانبوا نخترعوا العجلة نبوا نبوا بلادنا ونعمروها مستعدين بافكارنا نبوا منازل وسكن صحى لائق للمواطنين فى مدة اسبوع يسكن المواطن فى حوشه الجديد وفى اى مكان يبه بالقانون طبعا هدا كان ليقينا من شجعنا وبعتالى ايقولك بنديرو حل للبطالة افتح المخططات للمدن وفعل القانون والتشجيل العقارى وسهل اجراءات التمويل الاسلامى توا تشوف حال الناس كيف يتحسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة © 2020