الأخبار

حويو لإنتاج العسل

الموقع الرسمي للشركة

بدأ اهتمامه بتربية النحل منذ الصغر حيث كان في زيارة رفقة والده لمعرض زراعي أقيم برعاية المصرف الزراعي في مدينة البيضاء سنة 1958م،وكان عمره آنذاك 14 عاما بالمرحلة الإعدادية، ولقد لفت نظره إحدى المشتركات بالمعرض وهي سيدة إنجليزية تدعى “برتن ” حيث كانت تقوم بتربية النحل باستخدام طرق حديثة في منطقة رأس الهلال المتميزة بوفرة الغابات المناسبة لتغذية النحل، وخلال المعرض أحضرت  خلية نحل زجاجية تستخدم للعرض بالمعرض وحاول أن يتعرف منها كيفية تربية النحل باعتبارها خبيرة في هذا المجال حيث قدمت إلى ليبيا سنة 1944 وكانت متخصصة في إعداد عسل  النحل والغذاء الملكي.

عندما أنهى المرحلة الثانوية ازدادت معرفته بتربية النحل خصوصاً عندما دارت مناقشات طويلة بينه وبين أحد أصدقائه الليبيين العائد من جمهورية مصر وكانت عائلته تمتلك منحلاهناك ولقد أهداه هذا الصديق كتاباً عن تربية النحل، ومنذ ذلك الوقت بدأ بتربية النحل.

التحق بكلية الاقتصاد جامعة قاريونس وتخرج فيهاعام 1970 وعند تخرجه اشتغل بالمؤسسة العامة للإصلاح الزراعي، وأوفد عام 1977 إلى الولايات المتحدة وتحصل على ماجستير في الاقتصاد الزراعي.

سنة 1983م تحصل على دبلوم في تربية النحل حيث أوفد إلى المجر وذلك في إطار مشروع إعداد قادة مربي النحل بالعالم العربي بإشراف المنظمة العربية للتنمية الزراعيةبالخرطوم وتحصل على دبلوم في تربية النحل.

ومن خلال عمله بوزارة الزراعة وبفضل إجادته للغتين الانجليزية والإيطالية تمكن من حضور عديد المؤتمرات العالمية المتعلقة بتربية النحل مثل مؤتمر عالمي لتربية النحل باليابان سنة 1985 تلاه المؤتمر الثاني بالبرازيل وآخر بسويسرا وكندا، وتمكن من زيارة عديد من المعارض التي كانت تقام على هامش هذه المؤتمرات حيث استفاد من الاطلاع على خبرات وتجارب الآخرين واحدث ما توصل إليه العلم في تربية النحل والطرق الحديثة في التغذية، العلاج والوقاية من الأمراض  ورفع الكفاءة الإنتاجية.

اشرف على العمل بالمناحل الخاصة التابعة للدولة من خلال عمله بالوزارة كما قام بتأهيل وتشجيع المزارعين لإنشاء مناحل لتربية النحل وإنتاج العسل .. قامت بتقديمه إحدى المجلات الهولندية المتخصصة بطوابع بريد النحل في مقال بعنوان(من يكون هو)وذلك لاختصاصه بتربية النحل وباعتباره من هواة جمع الطوابع البريدية التي تحمل صور النحل.

بمنتصف التسعينات أحيل للتقاعد الاختياري، وقام بإنشاء منحل تجاري متنقل بين الجبل الأخضر ومدينة بنغازي ومنطقة هراوة بسرت حيث توفر المراعي نتيجة سقوط الأمطار المبكرة وتوفر مصادر الرحيق وحبوب اللقاح، وكان مشروعه إلى جانب إنتاج العسل متركز بالدرجة الأولى على عملية إكثار النحل(الطرود) بالإضافة إلى إنتاج ملكات النحل ذات المواصفات الوراثية الجيدة ويعد هذا العمل أدق من عملية إنتاج العسل،وفيما بعد تحصل على قرض من المصرف الزراعي طوربه مشروعه الذي كان باسم تشاركية حويو لإنتاج العسل، استطاع من خلال هذا المنحل تحقيق دخل مالي جيد، وتمكن من تحقيق نجاح مشروعه ولقد قام بتوزيع إنتاجه على مختلف المناطق الليبية، وبإشراف مركز تنمية الصادرات قام بتصدير إنتاجه إلى دولة الإمارات حيث يتميز إنتاجه بالجودة العالية.

منذ سنة 2012م ترك العمل بالمشروع وقام ابنه السيد/طارق عبد السلام حويو باستكمال مسيرة عمل والده بالمشروع وهو مهندس زراعي مهتم أيضا بشؤون تربية النحل

ويعمل السيد/ عبدالسلام حالياً أستاذ محاضر بكلية العلوم جامعة قاريونس، ويشرف على مشاريع تخرج الطلبة للحصول على درجة البكالوريوس.

كما اتجه السيد/ عبد السلام حويو إلى إنشاء معمل للعلاج بلسعات النحل حيث قام بعلاج عديد الأمراض مثل الروماتيزمو فيروسات التهاب الكبد الوبائي نوعي سي و بي بالإضافة إلى علاج العقم وكانت النتائج ممتازة وشافية حيث كان يحرص على إجراءالتحاليل قبل العلاج وبعده.

السيد/ عبد السلام حويو أحد الخبرات الوطنية المؤهلة التي تعد فخرا للجميع ويجب الاستفادة من خبرته في تأهيل الراغبين في إنشاء مشاريع خاصة بتربية النحل ، وهو على استعداد تام لإقامة دورات تدريبية في هذا المجال بمختلف المناطق الليبية.

معرض الصور

جميع الحقوق محفوظة © 2020