الأخبار

شركة المثابرة للتدريب والإعلان

الموقع الرسمي للشركة

إنها السيدة / ماجدة صالح اشتيوى فنانة تشكيلية وإحدى الرياديات المتميزات بسوق العمل الليبي والتي تمتلك العديد من المهارات الفنية ولها خبرة طويلة في مجال أعمال التصميم والدعاية بالإضافة إلى إنها أقامت العديد من المعارض التشكيلية وكانت تشرف على المعارض الفنية المشتركة ، ومصممة أزياء متمكنة بالإضافة إلى بعض الهوايات المتنوعة الأخرى ، وقد عملت كطبيبة بمختبرات مستشفى الجلاء للولادة وأمراض النساء ،كما تجتهد

في إقامة دورات تدريبية لزميلاتها بالمستشفى وقد عملت لفترة طويلة بوزارة الصحة بإدارة الإعلام كرئيسة لقسم التصميم والدعاية والإعلان وكانت تقوم بتقديم محاضرات توعوية للمدارس والمستشفيات بالأيام الصحة العالمية وغيرها .

 

كانت البدايات في مجال مشروعها الخاص تقوم بتصميم الشعارات والدعاية والإعلانات للجهات الخاصة والعامة، وقد كانت أولى الجهات التي تعاونت معها المجلس الوطني للتطوير الاقتصادي سنة 2010 م وذلك بتصميم شعار مركز أعمال المرأة التابع لإدارة البرنامج الوطني للمشروعات الصغرى والمتوسطة حيث كان يتبع للمجلس خلال تلك الفترة ، من هنا تعرفت على اختصاصات البرنامج والخدمات الاستشارية التي يقدمها البرنامج للرياديين وأصحاب المشاريع الصغرى والمتوسطة.

التحقت بمركز أعمال طرابلس سنة 2010 م ، وتحصلت على دورة الريادة والإبداع  وخلال هذه الدورة تعرفت على العديد من أصحاب المشاريع القائمة ومن خلال هذه الدورات والمناقشات وتبادل الخبرات التي تمت خلال الدورة تكونت لديها فكرة أوسع على كيفية تنفيذ المشاريع وحددت فكرة ومسار عمل مشروعها وهو إنشاء شركة “المثابرة للتدريب والإعلان” ، ومن تم قامت بإعداد دراسة جدوى اقتصادية للمشروع واستكملت حزمة الدورات التدريبية بدورة إدارة المشاريع.

خلال سنة 2013م تم دعوتها من قبل مركز أعمال طرابلس لتحديث دراسة الجدوى الاقتصادية التي أجريت لمشروعها تمهيدا لإحالتها لصندوق ضمان الإقراض لغرض الحصول على التمويل اللازم للمشروع.

شاركت سنة 2014م بالمسابقة السنوية التي يجريها برنامج التمكين الاقتصادي للمرأة ( MEDA ) وتحصلت على الجائزة الأولى على مشروعها وقيمتها 24,000 د.ل ، ساعدتها في ذلك خبرتها الشخصية في مجال ريادة الأعمال والخبرة التي تحصلت عليها من البرنامج الوطني للمشروعات الصغرى والمتوسطة، وشاركت في العديد من اللقاءات الدورية التي تجريها ميدا سنوياً.

استثمرت المنحة التي تحصلت عليها من ميدا في تنفيذ مشروع إنشاء شركة المثابرة سنة 2015 م ، حيث قامت بتأجير مبنى للشركة كان بالأساس مركز تدريب وتقاسمت مع السيد/ محمد الشريف رئيس شركة القناة للتدريب مقر الشركة حيث استفادت من خبرته في مجال التدريب وجهزت شركتها بالشكل اللائق والنموذجي وقد تحصلت على أذونات مزاولة من وزارة العمل ووزارة الثقافة ، وأقامت مشروعها بشكل رسمي وقانوني ، وفي البداية انتهجت سياسة تسويقية خاصة في تشجيع المتدربين على الالتحاق بالدورات لاكتشاف مميزات الشركة وماتحويه من مناهج معتمدة ومايميز مدربي الشركة من خبرة وإمكانيات وكذلك عملت على إشهار اسم الشركة.

كما كانت تقوم بالدعاية لأعمال الشركة من خلال الإعلانات بالموقع الالكتروني للسوق المفتوح والصفحة الخاصة لشركة المثابرة للتدريب والإعلان بمواقع التواصل الاجتماعي ، وكذلك طباعة ملصقات دعائية خاصة بالشركة والخطة التدريبية السنوية.

ولقد قامت بتجهيز الشركة بإمكانيات ومعدات متميزة وقامت بالتعاقد مع عدد من المدربين المحترفين في مجال تقديم الدورات التدريبية ، وبتنفيذ العديد من الدورات التدريبية خلال سنة 2015 م ، وكان المستهدفون من الدورات الأفراد وبعض الشركات الخاصة.

وباعتبارها رئيس منظمة نبض الوطن للمساندة الوطنية تحصلت على جائزة أخرى من البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة وهي القيام بتنفيذ مشروع “إيثار لتنمية القدرات الشبابية ” وذلك لتدريب عدد حوالي ( 60 ) متدرب في مجال تنمية القدرات الشبابية حيث قامت بتأجير صالة بفندق السفاري وأشرفت على تنفيذ الدورات التدريبية المستهدفة وذلك بحرفية عالية بمساعدة شركتها الخاصة وهي شركة المثابرة للتدريب والإعلان ونالت من خلال تنفيذ هذا المشروع إعجاب وتقديرالبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة.

أما عن طموحات هذه الريادية هي أن تتحصل على دعم مادي تستخدمه لشراء مقر دائم ومناسب للشركة من حيث المساحة والإمكانيات لتنفيذ الدورات التي ترغب في تنفيذها مثل الدورات الخاصة بالتنمية البشرية والدورات العلمية المتخصصة والخاصة بالصحة وهي مجال تخصصها الأساسي ، بالإضافة إلى توسيع مجال نشاط الشركة مثل تصميم الشعارات وتصميم الرسوم الكرتونية وغيرها.

الريادية / ماجدة اشتيوى تمتلك مقومات النجاح كشخصية متميزة ولها مهارات عالية تؤهلها من القيام بدور فعال في خدمة وتنمية هذا الوطن شأنها شأن العديد من الرياديين والرياديات الذين تواصلوا مع البرنامج الوطني للمشروعات الصغرى والمتوسطة وينتظرون الدعم المالي اللازم لتنفيذ أو تطوير مشاريعهم.

معرض الصور

جميع الحقوق محفوظة © 2020